مجلة العين الثالثة

منتديات مجلة العين الثالثة عينك الاسبوعية على الاحدث و الدليل الشامل للصحافة المغربية


    محاكمة رجال الأمن المتابعين في ملف مقتل ضابط الاستعلامات العامة بالرباط

    شاطر
    avatar
    Hakam TAHIRI

    عدد المساهمات : 83
    تاريخ التسجيل : 09/01/2011
    العمر : 43

    محاكمة رجال الأمن المتابعين في ملف مقتل ضابط الاستعلامات العامة بالرباط

    مُساهمة من طرف Hakam TAHIRI في الخميس يناير 27, 2011 2:29 pm


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
    وعلى آله وصحبه أجمعين








    إن تنصروا الله ينصركم و يتبث أقدامكم

    إن ينصركم الله فلا غالب لكم



    نظرت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بسلا، الاثنين الماضي، في أولى جلسات محاكمة رجال الأمن المتهمين في ملف "تزوير محضر حادثة سير"، ذهب ضحيتها رجل أمن من الاستعلامات العامة.



























    ويتابع في الملف، ستة متهمين بينهم إمرأتان، ويتعلق الأمر بضابط يشتغل بمصلحة حوادث السير بالدائرة الأمنية الثالثة بالرباط، وعنصران من شرطة الصقور، تابعان للمنطقة الأمنية ذاتها، وشخص
    آخر، كاتب المحضر، في حالة اعتقال، من أجل "تكييف وتزوير محاضر رسمية في حادثة سير، راح ضحيتها مفتش للشرطة، والارتشاء"، إضافة إلى المرأتين، المتابعتين في حالة سراح مؤقت، بتهمة الإدلاء بشهادة زور. وقررت الغرفة ذاتها، تأجيل النظر في الملف إلى 14 مارس المقبل، بعد الاستجابة إلى هيئة دفاع المتهمين الأربعة، التي تقدمت بلتمس تأجيل الجلسة لإعداد الدفاع، ولتخلف دفاع أحد المتهمين عن الحضور، أيضا. وجاء متابعة المتهمين الستة، على خلفية الشكاية، التي تقدمت بها عائلة رجل الأمن من الاستعلامات العامة الضحية لدى النيابة العامة بالرباط، بعد تأكدها أنها لم تكن هناك مشاكل يمكنها أن تدفع ابنها الضحية إلى الانتحار.
    وبناء على الشكاية المقدمة إلى النيابة العامة، حسب مصادر مقربة من الملف تكلفت، في ماي 2010، عناصر أمنية من الشرطة القضائية بالرباط بالتحقيق في ملف مقتل ضابط الاستعلامات العامة، الذي دهسته سيارة، لاذ سائقها بالفرار، قبل أن تفاجأ عائلة الضحية بأن محاضر أمنية رسمية أوردت أن رجل الأمن لقي حتفه انتحارا، ليجري إعادة التحقيق في القضية، بعد تقديم الشكاية، من طرف الضابطة القضائية، التي كشفت أن المتهمين زوروا محضر الحادثة، وجرى اعتقالهم وإحالتهم على قاضي التحقيق باستئنافية سلا، الذي أمر بإيداعهم السجن المحلي "الزاكي"، ووضع الشاهدتين في حالة سراح، تحت المراقبة القضائية. وعلم من مصدر مطلع أن المحققين استمعوا إلى كل أطراف الملف، ممثلين في عناصر أمن، فضلا عن امرأتين، أوردت في شهادتهما أنهما عاينتا، أثناء مرور موكب زواج كانتا مدعوتين إليه، أن الضحية ألقى بنفسه أمام إحدى السيارات، التي أردته قتيلا في الحين. ولم ينته تحقيق عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية عند هذا الحد، بل أصر المحققون على الاستماع إلى كافة المدعوين إلى حفل الزواج، لمعاينة مدى مطابقة شهادة المرأة مع شهادات باقي المدعوين، الأمر الذي استحال تطبيقه، لأن قصة حفل الزواج كانت من نسج خيال الشاهدة، التي أكدت أنها لم تعاين الحادثة، ولا عملية الانتحار، بقدر ما كلفت بالإدلاء بهذه المعطيات أثناء استماع المحققين إلى إفادات الشهود. يذكر أن محمد الكوهن، قاضي التحقيق بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، كان استمع، في أكتوبر الماضي، إلى رئيس المنطقة الأمنية الثالثة بالرباط، كشاهد في ملف "تزوير محضر حادثة سير"، إذ شهدت جلسة التحقيق إجراء قاضي التحقيق بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، مواجهة بين عناصر الأمن الثلاثة المعتقلين وسائق السيارة، ورئيس المنطقة الأمنية الثالثة، وبعض الشهود. وأكد الضابط المكلف بمصلحة حوادث السير، حسب مصادر مقربة من الملف، أن رئيسه أصدر تعليمات تقضي بتكييف محضر وفاة ضابط الأمن، وإطلاق سراح سائق السيارة، الذي دهس الضحية، وتدوين محضر رسمي، يشير إلى أن ضابط الاستعلامات العامة لقي حتفه انتحارا. مقابل ذلك، أنكر رئيس المنطقة الأمنية الثالثة شهادة الضابط. وكان قاضي التحقيق استمع، خلال الجلسة الأولى للتحقيق التفصيلي مع المتهمين، في شتنبر الماضي، إلى عدد من الشهود، بينهم رجال الأمن، قبل أن يجري، خلال الجلسة الثانية للتحقيق، مواجهة بين المتهمين وبعض الشهود، بمن فيهم رئيس منطقة الأمن.




    عدل سابقا من قبل Hakam TAHIRI في الأربعاء أبريل 20, 2011 7:55 am عدل 3 مرات (السبب : محاكمة رجال الأمن المتابعين في ملف مقتل ضابط الاستعلامات العامة بالرباط)
    avatar
    Hakam TAHIRI

    عدد المساهمات : 83
    تاريخ التسجيل : 09/01/2011
    العمر : 43

    رد: محاكمة رجال الأمن المتابعين في ملف مقتل ضابط الاستعلامات العامة بالرباط

    مُساهمة من طرف Hakam TAHIRI في الخميس يناير 27, 2011 2:42 pm


    تنظر هيئة المحكمة الابتدائية عين السبع بالدارالبيضاء، الخميس المقبل، لعاشر مرة، في ملف مفتشي شرطة، بالإضافة إلى شخص ثالث، متابعين بتهم تسلم رشوة والمشاركة

















    فيما تقررت متابعة شخص رابع في حالة سراح، بعد أن أجلت عدة مرات لأسباب مختلفة. وكانت الجلسة السابقة من الملف، عرفت توجيه هيئة الحكم لاستدعاء مفجرة القضية، التي تقدمت بشكاية في حق المتهمين، التي تتابع بدورها في ملف منفصل، إضافة إلى رجل أمن بصفته شاهدا على جزء من النازلة بعد تغيبه عن الحضور لمرات.
    وكان وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالدارالبيضاء أمر، أخيرا، بوضع مفتشي الشرطة والشخص الثالث في سجن عكاشة، بالدارالبيضاء. وتعود فصول القضية إلى شكاية تقدمت بها شقيقة متهم، ألقي القبض عليه أخيرا، إلى أمن سيدي عثمان بالدارالبيضاء، تتهم أربعة أشخاص، بينهم مفتشا شرطة، بتسلم رشوة منها، مقابل إطلاق سراح شقيقها. وفتحت عناصر أمن سيدي عثمان بالبيضاء تحقيقا في الموضوع، وجرى الاستماع إلى مفتشي الشرطة، فأكد أحدهما أنه تلقى مكالمة هاتفية من جار له، أكد له أن شخصا هجم عليه ويحمل في يده ساطورا، فانتقل المفتش، رفقة مفتش ثان وصديقين لهما، على متن سيارة أحدهما، إلى حي مولاي رشيد، وركن المفتش السيارة بعيدا، وطلب من زميله المفتش العمل على إيقاف المتهم، بداعي أنه ابن الجيران، ولا يرغب في إيقافه بنفسه.
    وتوجه مفتش الشرطة، رفقة أحد صديقيه، إلى المكان، إذ عمد إلى وضع الأصفاد في يدي المتهم، ونقله إلى مركز أمن قريب، لإيداعه هناك، غير أنه أطلق سراحه، لأسباب لم يعرفها المفتش الأول، نافيا أن يكون تسلم منه رشوة.
    وأكد المفتش الثاني، خلال التحقيق معه، أنه ارتكب خطأ، حين تدخل وأوقف المتهم وهو في فترة عطلة، غير أنه نفى تلقي رشوة من أخت المتهم، كما ادعت في شكايتها.
    وأحيل الملف على عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، التي واصلت التحقيق، كما استدرجت المتهم الرابع، المقيم بسويسرا، بعد أن طلبت من مفتش شرطة الاتصال به ومطالبته بالقدوم إلى مقرها بالمعاريف، ليوضع رهن الاعتقال، قبل إحالته رفقة المتهمين على وكيل الملك.
    وتبين، من خلال التحقيق مع المهاجر المغربي بسويسرا، أن دوره اقتصر على نقل مفتشي الشرطة إلى مكان الحادث بطلب منهما، بعد أن أخبراه أنهما سيتدخلان لإيقاف أحد المتهمين، دون أن يعلم إن كانا تلقيا رشوة أم لا، كما أنه لم يغادر سيارته، أو شارك في إيقاف المتهم. وجاءت أقوال المتهم الرابع متطابقة مع أقوال شقيقة المتهم، التي نفت مشاركته في عملية إيقاف شقيقها، لتقرر النيابة العامة الإفراج عنه، ومتابعته في حالة سراح.
    وتناسلت العديد من الإشاعات بين رجال الأمن وبعض المواطنين بالمنطقة، إذ تحدثت أخبار عن تسلمهما مبالغ تراوحت بين 40 و50 مليون سنتيم، مقابل إطلاق سراح شقيقها، قبل أن يتبين أن المتهمة صرحت بتسليمها مبلغ 100 أورو و400 درهم لأحد مفتشي الشرطة.
    avatar
    Hakam TAHIRI

    عدد المساهمات : 83
    تاريخ التسجيل : 09/01/2011
    العمر : 43

    رد: محاكمة رجال الأمن المتابعين في ملف مقتل ضابط الاستعلامات العامة بالرباط

    مُساهمة من طرف Hakam TAHIRI في الخميس يناير 27, 2011 3:24 pm

    بتهمة تزوير محاضر للشرطة:غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالرباط تدين الرئيس السابق للدائرة الرابعة لحي المحيط ومفتشا ممتازا بعشر سنوات سجنا نافذا
    قضت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالرباط، في وقت متأخر من يوم الأربعاء 13 يوليوز 2002، بإدانة كل من عميد الشرطة ورئيس الدائرة الرابعة للأمن بمدينة الرباط، وأحد مساعديه، وهو مفتش شرطة ممتاز، بعشر سنوات سجنا نافذا، وذلك بتهمة تزوير محاضر وتحريف أقوال الشهود و تلقي رشاوي. كما حكمت على صاحب محل لإصلاح الدراجات، بثلاث سنوات بتهمة المساهمة في تزوير محضر رسمي، وعلى المدعو رشيد المتسبب في قتل أحد العاملين بالمحل بسنة واحدة موقوفة التنفيذ وغرامة قدرها 1000 درهم. وقد جاءت هذه الأحكام بعد عدة جلسات عقدتها غرفة الجنايات، للكشف عن ملابسات هذه القضية الخطيرة التي تورط فيها رجال شرطة مكلفون بإعداد المحاضر وتدوين أقوال المواطنين، وهي القضية التي اهتز لها الرأي العام بمدينة الرباط بداية هذه السنة.
    ونظرا لخطورة هذا الملف فقد تم استجواب العميد و مساعده من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء والاستماع إلى أقوالهما، كما تم استجوابهما من طرف الغرفة الجنائية الرابعة للشرطة القضائية بولاية أمن الرباط.
    وترجع وقائع هذه القضية إلى أحد أيام شهر نونبر 2000، حيث شبت النار في إحدى الدراجات النارية، "موتوبيكان سوداء"، وكان قدر أحد العاملين (سعيد) بمحل إصلاح الدراجات، أن وجد قرب الدراجة التي انفجر خزان وقودها، فأصيب علي أثرها بحروق وجروح خطيرة أدت إلى وفاته بمستشفى ابن سينا بالرباط. وكان صاحب المحل (أحمد ب ) لا يتوفر محله على الوسائل الضرورية لإخماد النار، كما أنه كان غير مصرح بالعاملين معه لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وغير مؤمن على المسؤولية المدينة لهم، مما دفعه إلى الاتفاق مع العميد المدان من أجل التستر على هذه المخالفات القانونية.. وحسب محاضر الشرطة فقد وجدت محاضر أصلية قام بتحريرها ضابط بالدائرة الرابعة (دائر المحيط)، ومحاضر أخرى باسم (رئيس الدائرة) ليكشف الستار عن فضيحة كبرى وهي حذف المحاضر الأولى واستبدالها بمحاضر أخرى مزورة من إنجاز (ص. ع) وأحد أعوانه (ص.م).
    ومن خلال محاضر استجواب عميد الشرطة والمفتش الممتاز، تبين أن المحضر الذي تم فيه الاستماع إلى (رشيد ب )، وقع حذفه من المسطرة الموجهة إلى النيابة العامة، واعتماد محضر آخر مزور يتضمن تصريحات أخرى لم يدل بها الشاهد رشيد، كما تم تزوير توقيعه، ونفس العملية تمت بها قرصنة محضر الاستماع إلى أقوال الهالك (سعيد)، حيث تم حذفه وتغيير مضمونه وتزوير توقيع الهالك. وعندما انكشف أمر العميد ومساعده المفتش وصاحب محل إصلاح الدراجات، تم تقديمهم لقاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالرباط، الذي أجرى تحقيقا مفصلا في الموضوع، لتتم إحالتهم بعد ذلك على غرفة الجنايات بنفس المحكمة، التي اقتنعت مؤخرا بإدانتهم كما سبق ذكر ذلك.
    وقد تقدم دفاع العميد ومساعده يوم فاتح غشت الجاري بطلب نقض الحكم المذكور، أمام المجلس الأعلى، وقد سبق لهيئة الدفاع أن طلبت من المحكمة التسريح المؤقت للمتهمين لكن النيابة العامة رفضت ذلك.
    وتجدر الإشارة إلى أن جريدة "التجديد" في عددها 306، سبق أن تعرضت لهذه القضية بتفصيل. ومما يجعل هذه القضية في غاية الخطورة كونها تتعلق بمتهمين غير عاديين، لأنهم يمثلون هيئات ذات صفة معينة ومسؤولية جسيمة، من قبيل القيام بأعمال الشرطة القضائية و المفروض فيهم أن يمثلوا سلطة نزيهة تطبق القانون وتسهر على سير العدالة بالمغرب. وقد تدخل القضاء ليضرب على أيدي العابثين بمصالح المواطنين وشهاداتهم ومحرراتهم.


    avatar
    Hakam TAHIRI

    عدد المساهمات : 83
    تاريخ التسجيل : 09/01/2011
    العمر : 43

    رد: محاكمة رجال الأمن المتابعين في ملف مقتل ضابط الاستعلامات العامة بالرباط

    مُساهمة من طرف Hakam TAHIRI في الأربعاء مارس 02, 2011 1:21 pm




    avatar
    Hakam TAHIRI

    عدد المساهمات : 83
    تاريخ التسجيل : 09/01/2011
    العمر : 43

    رد: محاكمة رجال الأمن المتابعين في ملف مقتل ضابط الاستعلامات العامة بالرباط

    مُساهمة من طرف Hakam TAHIRI في الأربعاء أبريل 20, 2011 8:00 am

    avatar
    Hakam TAHIRI

    عدد المساهمات : 83
    تاريخ التسجيل : 09/01/2011
    العمر : 43

    رد: محاكمة رجال الأمن المتابعين في ملف مقتل ضابط الاستعلامات العامة بالرباط

    مُساهمة من طرف Hakam TAHIRI في الثلاثاء يونيو 21, 2011 4:00 am

    أحكام تتراوح بين 10سنوات سجنا نافذا وثلاثة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ في حق ستة متهمين في ملف وفاة ضابط شرطة في حادثة سير

    سلا 20/ 6/2011

    قضت غرفة الجنايات الابتدائية بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، اليوم الاثنين، بأحكام تراوحت بين 10 سنوات سجنا نافذا وثلاثة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ في حق رجلي أمن سابقين وسائق سيارة وثلاثة شهود، أدينوا في ملف وفاة ضابط شرطة في حادثة سير بمدينة الرباط.
    وهكذا قضت المحكمة ب10 سنوات سجنا نافذا في حق كل من (رضوان . ج، ضابط شرطة سابق) و (رشيد. ب، حارس أمن) بعد مؤاخذتهما من أجل "تزوير محرر رسمي بإثبات صحة وقائع معلومات يعلمان أنها غير صحية والارتشاء والمشاركة"، وبسبع سنوات سجنا نافذا في حق (حفيظ. م، سائق سيارة) بعد مؤاخذته من أجل "المشاركة في تزوير محرر رسمي بإثبات صحة وقائع معلومات يعلم أنها غير صحية والارشاء والقتل الغير العمد والإفراط في السرعة وعدم التحكم في السياقة".
    كما قضت المحكمة بثلاثة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ في حق كل من (المهدي. م) و(سعاد. إ . ق) و (عائشة. ب) بعد مؤاخذتهم من أجل "إهانة الضابطة القضائية عن طريق الإدلاء ببيانات كاذبة".
    وتعود وقائع هذه النازلة إلى صيف 2010 عندما كان الضحية، وهو ضابط شرطة، يعبر، حسب البحث الذي أنجزته الضابطة القضائية، إحدى الطرق بمدينة الرباط فمرت سيارة كانت تسير بسرعة فائقة فأردته قتيلا.
    وكان رجلي الأمن المدانان في هذه النازلة قد قاموا بمعية سائق السيارة بتزوير محضر الحادثة الذي أشاروا فيه إلى أن الضحية كان ممددا على الأرض وانتحر
    .
    avatar
    Hakam TAHIRI

    عدد المساهمات : 83
    تاريخ التسجيل : 09/01/2011
    العمر : 43

    اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما اغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي الى صراطك المستقيم وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم

    مُساهمة من طرف Hakam TAHIRI في الخميس مارس 29, 2012 9:41 pm



    اللهم صل على سيدنا محمد
    الفاتح لما اغلق والخاتم لما سبق
    ناصر الحق بالحق والهادي الى صراطك المستقيم
    وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم


    avatar
    Hakam TAHIRI

    عدد المساهمات : 83
    تاريخ التسجيل : 09/01/2011
    العمر : 43

    رد: محاكمة رجال الأمن المتابعين في ملف مقتل ضابط الاستعلامات العامة بالرباط

    مُساهمة من طرف Hakam TAHIRI في الخميس مارس 29, 2012 9:43 pm

    avatar
    Hakam TAHIRI

    عدد المساهمات : 83
    تاريخ التسجيل : 09/01/2011
    العمر : 43

    اعتقال 7 من أفراد الشرطة لتواطئهم مع تاجر مخدرات وُجهت لهم تهم الارتشاء وإفشاء السر المهني

    مُساهمة من طرف Hakam TAHIRI في الجمعة مارس 30, 2012 2:51 am

    اعتقال 7 من أفراد الشرطة لتواطئهم مع تاجر مخدرات وُجهت لهم تهم الارتشاء وإفشاء السر المهني

    أمر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالرباط، بإيداع سبعة من عناصر الشرطة بالسجن المحلي بسلا، للاشتباه في تواطئهم مع أحد تجار المخدرات الذي ألقي عليه القبض مؤخرا بمدينة تمارة. وأفاد مصدر قضائي بأن قاضي التحقيق أمر بعد أن استمع تمهيديا لـ19 عنصرا من الشرطة بمتابعة سبعة في حالة اعتقال احتياطي وتسعة في حالة سراح مؤقت بينما أخلى سبيل ثلاثة عناصر لعدم ثبوت تورطهم. وأضاف المصدر ذاته أن النيابة العامة وجهت لهؤلاء المتابعين الذين يوجد من بينهم ضابطان، ومفتش، ومقدم رئيس، ومقدم، تهم «الإرشاء والارتشاء والوساطة في الرشوة وإفشاء السر المهني»، كل حسب المنسوب إليه. كانت عناصر الشرطة القضائية قد أوقفت، مؤخرا، تاجر مخدرات كان ينشط في إحدى الغابات بالقرب من مدينة تمارة، الذي صدرت في حقه الكثير من مذكرات البحث على الصعيد المحلي، على أساس معلومات مؤكدة جمعتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية. وأوضح بيان صادر عن الإدارة العامة للأمن المغربي، أن عملية إلقاء القبض على المتهم الرئيسي وشريكه مكنت أيضا من حجز كمية كبيرة من مخدر الشيرا، وأقراص مهلوسة من أنواع مختلفة فضلا عن أسلحة بيضاء وهواتف نقالة تستعمل في التواصل مع المتواطئين معهما، مضيفا أنه تم توقيف عدد من عناصر الشرطة بالمنطقة الأمنية الصخيرات - تمارة للاشتباه في تواطئهم مع المتهم الرئيسي في هذه القضية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 8:33 am